الرئيسية

نبذة عن المركز

مركـز المـوطـأ للدارسات والـتعليم مركـز بـحثي وتـعليمي، أنشئ لـيكون رافـدا عـلميا مـن روافـد دولـة الإمـارات الـعربـية المتحـدة في الـدراسـات والـتعليم، يـسعى المركـز إلى إثراء المـعرفـة الإسـلامـية والإنـسانـية وتـعزيـز الـبحث الـعلمي الرصين، والمـساهـمة الجادة في تكوين كفاءات علمية مؤهلة لنشر قيم الإسلام السمحة.
المزيد

برنامج إعداد العلماء الإماراتيين

يسعى برنامج إعداد العلماء الإماراتيين إلى تخريج نخبة من الكفاءات العلمية الشابة، المؤهلة لنشر قيم الإسلام السمحة وتعاليمه السامية، والإسهام في الحفاظ على الأمن الروحي للمجتمع الإماراتي، والتأثير الإيجابي في مختلف المجالات العلمية والاجتماعية، وتوسيع الإشعاع الديني والفكري المتزايد لدولة الإمارات العربية المتحدة في العالم الإسلامي خاصة وعلى الصعيد الدولي عموما.
المزيد

البحث العلمي والنشر

يسعى مركز الموطأ إلى توفير بيئة علمية محفزة على البحث وإنتاج المعرفة المنبثقة من المنظور الإسلامي والإنساني، وخلق فضاء رحب للتفكير المنضبط، وخدمة البحث العلمي الرصين.
المزيد

برنامج إعداد العلماء الإماراتيين

يسعى برنامج إعداد العلماء الإماراتيين إلى تخريج نخبة من الكفاءات العلمية الشابة،

المؤهلة لنشر قيم الإسلام السمحة وتعاليمه السامية، والإسهام في الحفاظ على الأمن الروحي للمجتمع الإماراتي، والتأثير الإيجابي في مختلف المجالات العلمية والاجتماعية، وتوسيع

الإشعاع الديني والفكري المتزايد لدولة الإمارات العربية المتحدة في العالم الإسلامي خاصة وعلى الصعيد الدولي عموما.

 

الأهداف:

تلبية حاجات المجتمع الإماراتي إلى كفاءات علمية متميزة قادرة على الاضطلاع بمهام حيوية؛ منها:

  1. توجيه البحث العلمي لإنتاج معرفة شرعية صحيحة وفاعلة؛ معرفة تراعي في فهم الشريعة الإحاطة بمصادرها ومواردها وجزئيات نصوصها وكليات مقاصدها، وتراعي في تطبيقها "خطاب الوضع" أي الأسباب والشروط والموانع التي تكيّف تنزيل خطاب التكليف؛ لرفع الحرج عن الأمة والتيسير على الخلق دون إخلال بضوابط الاجتهاد  والاستنباط.
  2. لتوجيه الديني في إطار ثوابت الشريعة ومقاصدها، وباستحضار خصوصيات المجتمع الإماراتي .
  3. الإسهام في المنابر الإعلامية بمختلف أنواعها إنتاجا ومشاركة.
  4. تولي الوظائف المرتبطة بالتخصصات الشرعية في مؤسسات الدولة وهيآتها.
  5. الإسهام في ضمان استمرارية تجدد النخبة العلمية من حيث العدد ومن حيث الاستعداد.
  6. عزيز جهود دولة الإمارات العربية ودورها في نشر قيم التسامح والسلم على الصعيد الإسلامي والدولي

 

الوسائل:

  •  .تـزويـد الـطلبة بـتكويـن عـلمي متين  ومـتكامـل يجـمع بين  الـطرق التراثـية الأصـيلة المـتوارثـة والـطرق العصرية المتعارف عليها في المواد ذات الأولوية في تكوين العالم  المسلم :
    • الفقه الإسلامي.
    • أصول الفقه.
    • علوم اللغة العربية.
  • تطعيم التكوين بمختلف المضامين العلمية والأبعاد المنهجية التي ينجم عن غيابها جزئيا أو كليا خلل في تنمية الملكة الفقهية للطالب؛ وذلك إما من خلال مواد جديدة: كمواد "صناعة الفتوى" و "تحقيق المناط وفقه التنزيل" و "قضايا فقهية معاصرة"؛ أو من خلال توجيه المواد الأصلية كعلم أصول الفقه توجيها يخدم إنتاج الفقه وتحصيل الملكة الفقهية.
  • تزويد الطالب بمفاتيح التعامل مع الأصلين - الكتاب والسنة - تعاملا يجمع بين خاصية التكامل بينهما من جهة، واستيعاب الأصول والمناهج التي طورتها تجربة المذاهب الفقهية السنية في فهمهما وتنزيلهما.
  • العناية باللغة العربية نحوا وصرفا وبلاغة، والتكامل ما بين استيعاب القواعد العلمية وتكوين ملكة التذوق الجمالي لأساليب التعبير والكتابة.
  • إطلاع الطالب على المذاهب الفكرية والمدارس الفلسفية تاريخا وحاضرا، والاستفادة من مجمل رصيدها الفكري والمنهجي في التفاعل الإيجابي مع الأفكار الرائجة في عالم اليوم.
  •  إكساب الطالب المهارات الضرورية للاستفادة من مصادر المعرفة من تعرف وشرح وتحليل وتركيب وتقويم.
  • تتمكين الطالب من امتلاك المهارات الأساسية لبناء الذات بناء سويا وامتلاك المهارات الحياتية الضرورية كالقدرة على الحوار والإقناع واتخاذ القرارات السليمة وحل النزاعات
  • تبناء ما يلزم من قدرات لمباشرة العمل الميداني الإيجابي والمؤثر.

 

مدة الدراسة:

 ( 3 سنوات ) سنة تمهيدية من فصلين + سنتا ماجستير .

 

المخرجات:

  • مـواطـن عـالم  فـاعـل، قـادر على الإسـهام في نـهضة وطـنه ورقـي مـجتمعه، متشـبع بـقيم
  • الـوسـطية والـتعايـش والتسامح، سفير لدينه ووطنه وأمته.

اشترك في النشرة الالكترونية ليصلك جديد المركز

مؤشر السعادة

سيتم فتح هذا الرابط في صفحة خارجية